الخميس, 21/03/2019
الرئيسية » عربي و دولي » تصاعد الغضب في مخيمات لبنان بعد وفاة طفل فلسطيني

تصاعد الغضب في مخيمات لبنان بعد وفاة طفل فلسطيني

تسود حالة من التوتر في المخيمات الفلسطينية في لبنان، في أعقاب وفاة الطفل الفلسطيني محمد وهبه “3 سنوات” من مخيم نهر البارد على أبواب أحد المستشفيات بطرابلس.

وأكد مدير مكتب وكالة وفا في لبنان عبد معروف، أن الطفل وهبه كان يعاني من مرض في الدماغ وبحاجة لاجراء عملية جراحية مكلفة، وأن المستشفيات رفضت استقباله لعدم قدرة عائلته على تأمين نفقات العلاج، الأمر الذي أدى لوفاته.

وأوضح معروف في حديث لأجيال أن وفاة الطفل أظهرت حجم المأساة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني في لبنان من حرمان وفقدان لحقوقه الأساسية، لافتاً إلى أن محمد سيكون الشرارة الاولى التي ستؤدي لانفجار وحراك شعبي ضخم.

وبين، أن اللاجئ الفلسطيني في مثل هذه الحالات يلجأ لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين” الأونروا” أو لجمعيات المجتمع المدني.

يشار إلى أن المظاهرات عمت مناطق مختلفة من لبنان بما فيها شوارع رئيسية في بيروت، على خلفية وفاة الطفل وهبه.