الثلاثاء, 23/04/2019
الرئيسية » أخبار طولكرم » الاحتفال باختتام أعمال التسوية في بلدة كفر صور تحت رعاية محافظ طولكرم ورئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه

الاحتفال باختتام أعمال التسوية في بلدة كفر صور تحت رعاية محافظ طولكرم ورئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه

طولكرم- نظمت هيئة تسوية الأراضي والمياه وتحت رعاية كل من محافظ طولكرم عصام أبو بكر ورئيس الهيئة الوزير موسى شكارنه وبحضورهما، وبالتعاون مع مجلس قروي كفر صور بمنطقة الكفريات، حفل اختتام أعمال التسوية في البلدة، وذلك بمشاركة كل من حمدان إسعيفان أمين سر حركة فتح بطولكرم، ومدير عام التسوية عبد الله الديك، ومديرة التربية والتعليم بطولكرم سلام الطاهر، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية والمؤسسة الأمنية، ورؤساء البلديات والمجالس المحلية والجهات المختصة ذات العلاقة.

ونقل المحافظ أبو بكر تحيات الرئيس محمود عباس ” أبو مازن” ومباركته لهذا الإنجاز الكبير والعظيم الذي تحقق في بلدة كفر صور ، وباعتباره مشروعاً وطنياً بامتياز، جاء تنفيذه بتوجيهات من الرئيس وبجهود هيئة تسوية الأراضي ممثلةً بالوزير شكارنه، والطاقم ومكتب التسوية بكفر صور،والمجلس القروي، مثنياً على تعاون الأهالي وأصحاب الأراضي والمالكين والورثة.

وشدد المحافظ أبو بكر على أهمية مشروع التسوية كضرورة وطنية، وحاجة ملحة للدفاع عن الأرض في مواجهة غول الاستيطان ويحفظ الأرض من التسريب، ويساهم في تحقيق الأمن والأمان للمواطنين وحفظ حقوق المواطنين والورثة، وله دور في فسح المجال للاستثمار.

وأشار المحافظ أبو بكر إلى دور البلديات والمجالس المحلية وتعاونهم، لإنجاز هذه المهمة الضرورة والحيوية، معبراً عن الشكر لمجلس قروي كفر صور وأهالي البلدة، وخاصة أن هذا هو الحفل الأول لاختتام أعمال التسوية على مستوى محافظة طولكرم، وسيتبعه بلدات ومواقع أخرى على مستوى المحافظة.

من جانبه قال الوزير شكارنه بأن اختتام أعمال التسوية في بلدة كفر صور حدث مهم، مباركاً لأهالي البلدة هذا الإنجاز، والذي له دور في حفظ الحقوق العقارية للمواطنين عبر تسجيل الوثائق، والذي من شانه أن يمنع تسريب الأراضي، ويحافظ على السلم الأهلي، وحقوق جميع الفئات، منوهاً إلى إجراء عملية التسوية لـــ (5100) دونم من أراضي البلدة، على أن يستكمل المشروع بالأراضي خلف الجدار، حيث أن كفر صور من القرى الحدودية، وخسرت جزءاً من أراضيها بسبب سيطرة الاحتلال عليها.

وتابع الوزير شكارنه قائلاً: ” هذا المشروع يحظى بتوجيهات مباشرة من الرئيس محمود عباس ” أبو مازن” وخاصة أنه العمل الذي يوثق تمسكنا بالأرض، ومع حلول الذكرى 43 ليوم الأرض الخالد، ومن هنا، نشكر المحافظ أبو بكر، وجميع المؤسسات الرسمية والأهلية، ومجلس قروي كفر صور، وأهالي البلدة، وحركة فتح، على تعاونهم لإنجاز التسوية في البلدة، فيما أننا في سباق مع الزمن لإنجاز التسوية في جميع أنحاء الوطن”.

من جانبه، ثمن عماد الزبده رئيس مجلس قروي كفر صور باسم أهالي البلدة، تعاون المحافظ أبو بكر، مؤكداً على جهود هيئة تسوية الأراضي والمياه ممثلة بالوزير شكارنه، وطاقم التسوية في كفر صور والراس، على ما قدموه من دور وعمل لإنجاح التسوية، مستعرضاَ الجهود والمساعي التي بذلها المجلس في هذا المجال، للوصول إلى اختتام أعمال التسوية وإتمامها في البلدة.
هذا وتخلل حفل اختتام أعمال التسوية في بلدة كفر صور فقرات فنية وطنية وفقرات شعر من أداء طلبة مدارس كفر صور.