السبت, 16/02/2019
الرئيسية » أخبار طولكرم » مشروع شارع السكة وتفرعاته بقيمة مليون وسبعمئة ألف شيكل

مشروع شارع السكة وتفرعاته بقيمة مليون وسبعمئة ألف شيكل

عنبتا -انتهت بلدية عنبتا من اعمال اعادة تأهيل شارع السكة في البلدة حيث ان الشارع المذكور قد استغرق إنجازه ما يقارب 4 أشهر وذلك بدعم وتمويل من قبل وزارة الحكم المحلي وبلدية عنبتا.

وأوضح مهندس بلدية عنبتا باسل الهودلي ان المشروع كان من تصميم مكتب (انجنيرزالهندسي)كما وقام مركز الأبحاث في جامعة النجاح الوطنية والذي تم تمويله من قبل بلدية عنبتا بتصميم طبقات الأساس للمشروع، بالإضافة إلى التمويل والإشراف العلوي من وزارة الحكم المحلي وبإشراف بلدية عنبتا، وهذا وقد تم تمويل المشروع البالغ قيمة عقدهما يقارب مليون وسبعمئةألف شيكل من قبل (شركة برذرز للمقاولات العامة).
هذا وقد ذكر م.الهودلي بأن أعمال العقد هي اعادة تأهيل امتداد الشارع بطول 1500م وعرض 15 م، بالاضافة إلى قشط وتحسين طبقات الأساس واضافة طبقات من البسكورسوفرش طبقات جديدة من الاسفلت وتوريد وتركيب ودهان حجر وبلاط أرصفة.

كما وذكر المهندس بأن البلدية قد ساهمت بمئتي ألف شيكل اضافة الى قيمة العقد تمثلت في اعادة تأهيل شبكة المياه، وجريان العمل على تأهيل شبكة كهرباء وانارة الشارع بشكل كامل كما ستقوم البلدية بتخطيطشارع السكةوإضافة ارصفة ومقاعد واصلاح السلاسل الحجرية على جانبي الشارع وبناء مطبات اسفلتية وتشجيره بالكامل.

هذا وقد ذكر رئيس بلدية عنبتا م.حمد الله حمد الله بأن شارع السكة يعتبر من الشوارع الحيوية في البلدة، وبأن اعادة تأهيله مدرجة ضمن الأولويات في الخطة الاستراتيجية لبلدة عنبتا (2018-2022) كما وأكد على أن اهمية اعادة تأهيله تكمن في المنطقة الواقعة على جانبي الشارع والمصنفةكمنطقة تجاريمحلي، وعليه فإن الهدف الأساسي من اعادة التأهيل هو إحياء النشاط التجاري في شارع السكة، مما سيكون له أثر كبير في تطوير وازدهار النشاط الاقتصادي في البلدة.

كما وبين رئيس البلدية أن هذا الشارع له أثر كبير في تخفيف الازدحام المروري عن الشارع الرئيسي وذلك عبر توفير بدائل لمستخدمي شارع نابلس طولكرم.وخدمة وتسهيل حركة المواطن ورفع مستوى السلامة المرورية لمستخدمي الشارع.

ومن جانبهم اثنى سكان منطقة شارع السكة على جهود بلدية عنبتا لتطوير الشارع والذي ساهم في التخفيف من المعاناة السابقة، وعزز من الجهود المبذولة للحفاظ على الشوارع نظيفة وجميلة.