الأربعاء, 16/01/2019
الرئيسية » أخبار طولكرم » محافظ طولكرم عصام أبو بكر يستنكر جريمة الاعتداء الآثم على مقر تلفزيون فلسطين في غزة

محافظ طولكرم عصام أبو بكر يستنكر جريمة الاعتداء الآثم على مقر تلفزيون فلسطين في غزة

طولكرم – استنكر محافظ طولكرم عصام أبو بكر جريمة الاعتداء الآثم والسافر على مقر تلفزيون فلسطين في قطاع غزة، مؤكداً على أن جميع مكونات محافظة طولكرم، تقف اليوم مع هيئة الإذاعة والتلفزيون وطواقمها وعامليها، والتي لها دور مميز في خدمة الشعب الفلسطيني ونقل صوتنا للعالم، انطلاقا من الثورة الفلسطينية، وصولاً لإنشاء السلطة ومواصلة العمل لتجسيد الاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

جاءت كلمات المحافظ أبو بكر خلال وقفة تضامنية مع تلفزيون فلسطين من أمام مقره بطولكرم، نظمها المكتب الحركي للصحفيين/إقليم طولكرم وبالتعاون مع نقابة الصحفيين، وبمشاركة كل من أمين سر حركة فتح حمدان إسعيفان وأعضاء الإقليم، وصائل خليل منسق فصائل العمل الوطني، وممثلي الفصائل، وممثلي وسائل الإعلام الرسمي والمحلي وأعضاء من المجلس التنفيذي،وممثلي المؤسسة الأمنية و المؤسسات الرسمية والأهلية، والبلديات، والجامعات، وفعاليات المحافظة.

وتابع المحافظ أبو بكر قائلاً: ” في الوقت الذي يجب أن نكون فيه موحدين، نرى سلطة الأمر الواقع في غزة، تضرب بعرض الحائط كل الإمكانيات لتوحيد شعبنا الفلسطيني، حيث أن هذه الممارسات تؤكد على أنها غير معنية بالمصالحة والوحدة، وتحديداً في ظل هذه الظروف الصعبة واستمرار جرائم الاحتلال واعتداءاته المتواصلة علينا في كل مكان من ربوع هذا الوطن، فيما أننا ليس لنا إلا بوصلة واحدة وهي التخلص من هذا الاحتلال، علماً أن الانقسام والانقلاب يطيل عمر الاحتلال ولا يقصر منه”.

من جانبه أشار اسعيفان إلى المكانة التاريخية والدور الكبير لهيئة الإذاعة والتلفزيون، والإعلام الرسمي، والذي استمر حتى الآن، معبراً عن شجب جريمة استهداف تلفزيون فلسطين في قطاع غزة، مشيراً إلى دور المكتب الحركي للصحفيين، ونقابة الصحفيين من خلال تنظيم هذه الوقفة التضامنية، للتعبير عن مساندة تلفزيون فلسطين والإعلام الرسمي.

وشدد صائل خليل في كلمة له باسم فصائل العمل الوطني على الوقوف إلى جانب تلفزيون فلسطين، ورفض جريمة الاعتداء على مقره في قطاع غزة، داعياً لمحاسبة المسؤولين عن هذه الجريمة.

وعبر أحمد بعجاوي مدير مكتب تلفزيون فلسطين بطولكرم، وباسم المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف عن شكره وتقديره للمحافظ أبو بكر، والمؤسسة الأمنية، وكافة المؤسسات الرسمية والأهلية، والأسرة الصحفية من الإعلام الرسمي والمحلي في محافظة طولكرم،على وقفتهم مع تلفزيون فلسطين باستنكار هذه الجريمة بحق مقر التلفزيون وطواقمه ومعداته في قطاع غزة، مشدداً على أن تلفزيون فلسطين سيواصل العمل لنقل الأحداث وجرائم الاحتلال ولن يمنعه هذا الاعتداء عن ملامسة هموم المواطنين ونقل صرخاتهم وصوتهم للعالم أجمع، منوهاً إلى أن تلفزيون فلسطين، هو تلفزيون الشعب الفلسطيني، والكل الفلسطيني ولن يتوقف عن رسالته الوطنية والمهنية والإعلامية.