الثلاثاء, 19/03/2019
الرئيسية » أخبار طولكرم » أكاديمية المدربين العرب للتنمية الدولية تنظم حفل تخريج لمنتسبي الدورات المهنية والأكاديمية

أكاديمية المدربين العرب للتنمية الدولية تنظم حفل تخريج لمنتسبي الدورات المهنية والأكاديمية

طولكرم – نظمت أكاديمية المدربين العرب للتنمية الدولية وتحت رعاية محافظ طولكرم عصام أبو بكر وبمشاركته، حفل تخريج لمنتسبي الدورات المهنية والأكاديمية، وذلك على شرف الشهداء أشرف نعالوه، ومحمد حبالي، بالإضافة إلى تكريم عائلات الشهداء، والمؤسسات الفاعلة على مستوى المحافظة.
جاء ذلك بمشاركة كل من قائد منطقة طولكرم العميد زاهي سعادة، وممثلي المؤسسة الأمنية، ومدير عام التشغيل في وزارة العمل رامي مهداوي، ومدير مديرية العمل موفق كبها، ومسؤول التشغيل في المديرية محمد الأعرج، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، ومدير فرع جامعة القدس المفتوحة في طولكرم د. سلامة سالم ومدير مؤسسة فائض ما لديكم خالد حنتولي، وعائلات الطلبة الخريجين والمنتسبين للدورات.
ونقل المحافظ أبو بكر تهاني الرئيس محمود عباس ” أبو مازن” للطلبة المنتسبين وعائلاتهم على إتمام الدورات والتدريب وتخرجهم، مشدداً على أهمية تكثيف الجهود لتطوير قدرات الفئات الشابة وتأهيلهم من خلال تدريبهم عبر تقديم دورات مهنية وتقنية، تساهم في دخولهم لسوق العمل والتغلب على البطالة، مع توفير فرص العمل لهؤلاء الشباب، والذين هم عماد المستقبل والدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
ووجه المحافظ أبو بكر دعوة للحفاظ على مقدرات شعبنا ومنها الشباب والعمل على تجسيد أسمى معاني الوحدة لدحر الاحتلال،متطرقا إلى الاعتداء الغاشم الذي تعرض له تلفزيون فلسطين في قطاع غزة ومؤكدا أن كل من يسعى إلى تعزيز الخلافات والفرقة شريك مع الاحتلال في إسكات الحق والصوت الفلسطيني.

من جانبه أكد المهداوي على أن الحكومة ووزارة العمل تسعى لمحاربة البطالة من خلال دعم المشاريع الصغيرة والتدريب المهني والتقني وغيرها من البرامج الأخرى ،مشيرا إلى أن وزارة العمل وضعت عددا من البرامج الهامة للتقليل من نسب البطالة، من خلال التوجه إلى قطاع التدريب التقني والمهني وإعطاء تدريبات متخصصة في هذا المجال والعمل على إيجاد مشاريع صغيرة للأشخاص ذوي الإعاقة بفوائد صفرية وذلك دعما للشباب والعمل التنموي والاستفادة من هذه البرامج.
من جانبه تقدم مدير الأكاديمية يوسف الحاج قاسم بالشكر والتقدير من المحافظ أبو بكر على رعايته ودعمه لجميع النشاطات والفعاليات خاصة الشبابية التي تهدف دائما لإيجاد بيئة للعمل من خلال تدريب وتأهيل العديد من الطاقات الشبابية مهنيا وأكاديميا للانخراط في سوق العمل والمساهمة في تطوير المجتمع والتخفيف من نسب البطالة ،مشيرا إلى أن الأكاديمية عملت على توفير العديد من الدورات المهنية كدورات التجميل والخياطة وغيرها الكثير بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة .