الأربعاء, 22/08/2018
الرئيسية » أخبار طولكرم » طولكرم: أهالي الأسرى يطالبون بتحرك عاجل لإنقاذ حياة أبنائهم المرضى

طولكرم: أهالي الأسرى يطالبون بتحرك عاجل لإنقاذ حياة أبنائهم المرضى

قال مدير نادي الأسير الفلسطيني في طولكرم ابراهيم النمر، إن الأسرى الإداريين يهددون بالإضراب عن الطعام، احتجاجا على استمرار سياسة الاعتقال الإداري بحقهم.

وأوضح لـ”وفا”، خلال الاعتصام الأسبوعي التضامني مع الأسرى أمام مكتب الصليب الأحمر في طولكرم، اليوم الثلاثاء، أن هؤلاء الأسرى وجهوا مناشداتهم من خلال المحامين إلى شعبهم لدعمهم ومناصرتهم في هذه الخطوة، للضغط نحو إلغاء ما يسمى الاعتقال الإداري المخالف للقوانين والأعراف الدولية، مشيرا إلى وجود 550 أسيرا إداريا يقبعون في سجون الاحتلال.

وحذر من استمرار اعتقال الأسرى المرضى بأمراض خطيرة الذين يعانون من إهمال طبي متعمد واضح، وأصبحت حياتهم في خطر، خاصة الأسير المريض بالسرطان معتصم رداد، والأسير موسى صوفان، الذي ناشد بضرورة الضغط نحو تقديم العلاج له، خاصة وأنه سيخضع لعملية استئصال للرئة اليمنى التي تعاني من ورم سرطاني وحالته خطيرة.

بدوره، وجه أمين سر التجمع الوطني لأسرى شهداء فلسطين فرع طولكرم، عصام عودة، التحية لكافة الأسرى والأسيرات، داعيا جميع فئات شعبنا إلى المشاركة الفاعلة في تعزيز صمود الأسرى، وأن يكون هناك تحرك عاجل للضغط نحو الإفراج عنهم وفي مقدمتهم المرضى والأطفال والأسيرات.

وأكدت عضو الهيئة الإدارية في الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية فرع طولكرم، أروى قزموز، على أن الأسرى بأمس الحاجة لدعم صمودهم خاصة في هذا الوقت في ظل معاناتهم من إجراءات إدارة السجون، معربة عن أملها في أن يتم إطلاق سراحهم قريبا لترتسم الفرحة والبسمة على وجوه أمهاتهم وذويهم وشعبهم.

وأكد والد الأسير محمد أبو خليل، ضرورة الالتفاف حول قضية الأسرى، تحديدا الأسيرات، اللواتي يقبعن في ظروف صعبة للغاية، يعانين من الأمراض وقلة الملابس والأدوية والطعام، وفي مقدمتهن الأسيرة المريضة إسراء جعابيص، مطالبا كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى التحرك الفوري لإنقاذها، ليتسنى لها العلاج والعودة إلى بيتها سالمة.