الأربعاء, 21/02/2018
الرئيسية » فن » هل تزوجت “شرين” من “حسام حبيب سراً؟

هل تزوجت “شرين” من “حسام حبيب سراً؟

شهدت الساحة الفنية، خلال اليومين الماضيين، حالة واسعة من الجدل؛ عقب انتشار أقاويل تفيد بزواج الفنان حسام حبيب والفنانة شيرين عبد الوهاب.
وعلى الرغم من التزام “شيرين” الصمت التام، ونفي حسام حبيب لهذه الأقاويل، إلا أن الفنانة غادة عبد الرازق كانت سببًا في زيادة الشكوك حول ارتباطهما.
حيث أن النجمة غادة عبد الرازق علّقت على إحدى صور شيرين عبر “إنستغرام”، قائلةً: “مبروك يا حببتي الزواج… ربّنا يوفقك”، فالبعض أكد أن غادة لن تكتب هذا التعليق انسياقاً وراء الشائعات، بل لا بد من أنها تملك معلومات موثوقاً بها، وبالتالي تكون شيرين قد سلكت الطريق نفسه الذي سلكه عدد من النجوم سابقاً في نفي ما تردّد عن علاقاتهم العاطفية، ثمّ فاجأوا الجمهور بالزواج لتتحول الأقاويل إلى حقائق.

هل تزوّجت شيرين عبدالوهاب من الفنان الشاب حسام حبيب؟ وما حقيقة مرافقته الدائمة لها في الفترة الماضية؟ وهل الصورة التي نشرها والده قد ورّطته وكشفت سرّ العلاقة الغرامية بينهما؟أسئلة شغلت الكثيرين في الآونة الأخيرة بعد أن ترددت أخبار عن زواج النجمين سراً وإخفائهما تلك العلاقة، رغم معرفة المقرّبين من شيرين وحسام بها، ما دفع البعض للتأكيد أنّها تطورت سريعاً من صداقة وزمالة إلى حب وزواج.

الفصل الأخير

الفصل الأخير من القصة بدأ عندما نشر والد حسام، عبر حسابه على “فيسبوك”، صورة تجمع ابنه بشيرين عبدالوهاب، وعلّق عليها قائلاً: “ابني وعروسته”، لتنهال التعليقات من المقربين إليه لتهنئته، وردّد البعض أن الزواج تم بالفعل سراً، بينما أكد آخرون أن شيرين وحسام في طريقهما الى الزواج؛ وأن موعد الزفاف قريب، وقد تمّ تأجيله إلى حين اجتماع العائلتين في مصر، بحسب موقع “لها”.

لكن لم تمرّ إلا ساعات قليلة ليخرج حسام ويرد على اتصالات الصحافيين، مؤكداً أن زواجه بشيرين شائعة. ولكن عند سؤاله عن سبب نشر والده لهذه الصورة؛ قال: “والدي كان يمازح متابعيه، والخبر غير حقيقي، شيرين في مكانة أختي ومن أقرب صديقاتي في الوسط الفني”.

وبعد تصريحات حسام حبيب، تراجع والده عما نشره، فحذف المنشور، وهاجم الصحافة، وأكد أنه سيقاضي كل من روَّج للشائعة، موضحاً أن كلامه فُهم بشكل خاطئ، وأنّه كان مزاحاً والصحافة ضخّمت الموضوع، والذي أتى بالتزامن مع سفر شيرين برفقة حسام وفرقتها الموسيقية إلى باريس لإحياء حفل زفاف ضخم في فندق “فورسيزون” في العاصمة الفرنسية.

وعلى جدول شيرين عبدالوهاب، سلسلة حفلات غنائية بين الكويت والسويد، فيما حسام يدعمها دائماً، حتى أنّه كان إلى جانبها عندما تمّ توقيفها في مطار القاهرة الدولي وفي حوزتها بعض الأدوية، وأفادنا مقرّبون أنّه انتظر مع شيرين في غرفة التحقيق، وكان يتواصل مع باقي أعضاء الفرقة وفريق العمل الذين وصلوا بعده إلى المطار.
حسام حبيب: شيرين تستشيرني

ولكن يبقى السؤال، ما هو شكل العلاقة بين شيرين عبدالوهاب وحسام حبيب؟ يجيب الأخير عن هذا السؤال في تصريحات صحفية قائلاً: “صداقتي بشيرين بدأت منذ سنوات طويلة، فهي حريصة على التواصل معي باستمرار، كما أنها تستشيرني في اختياراتها الفنية، وأحرص أيضاً على معرفة رأيها في كل أغنية أفكر في تقديمها”.

وأضاف: “تعاوننا لتقديم دويتو “كل ما أغني” جاء من طريق الصدفة، فقد كانت تستمع إليّ وأنا أؤدي الأغنية، وفوجئت حين قالت لي إنها ترغب في غنائها معي، ووقتها اعتقدت أنها ليست جادة في كلامها، لكن بعد أسبوع اتصلت بي وكررت طلبها، وبالفعل قدّمنا الأغنية معاً وحققنا من خلالها نجاحاً كبيراً”.

وتابع: “من المواقف التي جمعتني بشيرين ولا يمكن أن تُنسى عندما اتخذت قرار الاعتزال، فأنا كنت من أشد المعارضين له، وطلبت منها التراجع عنه حينذاك”.

مستشار… وأكثر

وبعيداً من تصريحات حسام حبيب حول علاقته بشيرين عبدالوهاب، فبالعودة إلى الحفلات والمناسبات التي ظهرت فيها شيرين، نكتشف أن حسام حبيب لا يفارقها، حيث رافقها خلال حفلة مباراة السوبر المصري؛ وحفلة رأس السنة في دبي، وهو يحرص دائماً على إسعادها ومفاجأتها، إذ سبق وفاجأها بعيد ميلادها فأقام لها حفلة حضرها مدير أعمالها السابق ياسر خليل وشقيقها وعدد من أصدقائهما المشتركين، من بينهم إلهام وجدي ملكة جمال مصر، وحبيبة حسام حبيب، التي تركها منذ حوالى 5 أشهر ولم يعودا ليظهرا معاً.

واللافت أنّ علاقة صداقة كانت تربط شيرين بإلهام وجدي، وقد ظهر ذلك واضحاً خلال احتفال شيرين بيوم ميلادها، وفي سياقٍ متصل، ومنذ حوالى الشهرين، عزم ياسر خليل على التخلّي عن إدارة أعمال شيرين وحسام في الوقت نفسه، ليصبح الأخير أقرب إلى تولّي إدارة أعمال شيرين وفق بعض المقرّبين، إذ يُحاول أن يُمسك بزمام الأمور والتعاقدات والتدخّل في تفاصيل أعمالها، عدا عن اعتبارها إياه مستشاراً وصديقاً، بل يُحاول أن يُدير أعمالها ويؤثر في قراراتها، هي التي لم تحدد حتى اليوم موعداً لطرح جديدها الغنائي المنتظر، ولا تتخذ راهناً أي قرار من دون الرجوع إلى حبيب، والذي بات المقرّبون من شيرين يعرفون أنّهما لا يفترقان ويتودّدان إلى بعضهما البعض.

لم يصدّقوا النفي

“حدوتة حب” شيرين وحسام لا تزال تشغل بال الناس، فرغم نفي حسام الأمر، ما زال البعض لا يُصدّق النفي، لا سيّما أنّهما وخلال وجودهما في دبي، رصدتهما الأعين في أحد المجمّعات التجارية، حتى أنّهما في مصر، يمضيان وقتاً لا بأس به معاً، وبالتالي فالشائعة لم تظهر من فراغ.
 شيرين وحسام حبيب – كل ما أغني