الأحد, 17/12/2017
الرئيسية » فن » لماذا أصر عبدالمجيد عبدالله على حضور العائلات حفلاته؟

لماذا أصر عبدالمجيد عبدالله على حضور العائلات حفلاته؟

ظل غياب نجم الأغنية السعودية #عبدالمجيد_عبدالله عن خارطة الحفلات المحلية منذ عودتها في يناير الماضي إلى اليوم مثار قلق العشاق الذين تعلموا أبجديات الحب على أغنياته، كان هذا الغياب في مرمى التساؤلات، يثير قلقهم وينكأ جرحا نديا مع ظهور كل قائمة يخلو اسمه منها.

وبات أكثر فناني روتانا مبيعا للألبومات (بشهادة رئيسها التنفيذي سالم الهندي) هو الأصعب قبولا لفكرة إقامة حفلة محلياً رغم إقامته لحفلة كبيرة في الكويت في شهر مارس الماضي، وصل صداها إلى الترند العالمي دون أسباب واضحة لهذا الغياب أمام جمهوره آنذاك.

كان اللغز محيراً حتى اتضحت قناعات عبدالمجيد بشكل معلن في 29 سبتمبر الماضي حينما رد على مغرد طالبه بإقامة حفلة قائلا: “الحفلة الجاية أكيد بس هالمرة حتكون عوائل زي حفلات دبي والكويت أخيراً حنصير طبيعيين…”.

وهو أول الفنانين الذين ربطوا ما بين ظهورهم المحلي والشكل الطبيعي على حد وصفه لما يفترض أن تكون عليه الحفلات، لاسيما أن “أمير الطرب” يتمتع بجماهيرية عريضة في أوساط الجنس اللطيف، وهن أحد أسباب نجاح حفلاته، وهذا الأمر ليس سراً، ومن يلقي السمع على إحدى أغنياته في حفلة الكويت الأخيرة (أنتحل شخصيتك على سبيل المثال) يكتشف سبب عناد عبدالمجيد وإصراره على موقفه طوال الفترة الماضية، ويحق لمن يملك هذا الجمهور أن يقاتل من أجله، وجميل هذا المبدأ يستحق الثناء والاحترام.

واليوم بعد التأكيدات عن وجود حفلة غنائية للفنان عبدالمجيد عبدالله في #جدة في شهر ديسمبر القادم فإنه سيكون أول نجم غنائي ينجح في فتح أبواب حفلته أمام العائلات محلياً، وهذه الخطوة إن تمت ستكسر “تابوه” غياب النساء عن الفعاليات الفنية محلياً، وستدون باسمه، وتسعد فئة كبيرة من المحبين يرون فيه جانباً مضيئاً طالما رددوا معه “إنت ما إنت إنسان أكثر”.